تسلا تتوسع و تعمل على افتتاح مصنع لها في الهند

شركة تسلا

تُعتبر شركة تسلا رائدة في صناعة السيارات الكهربائية، وهي واحدة من أشهر شركات السيارات في العالم، تفرعت صناعاتها في السنوات الماضية في الكثير من الدول الصناعية الكبرىٰ ومن آخرها الصين، وأصبح اتجاه تسلا في إحداث طفرة كبيرة في صناعة السيارات للاعتماد علىٰ البطاريات لا غير.

 

في بداية سنة 2004 كان ماسك وهو أحد الممولين الأساسين لشركة تسلا موتورز وقد أسسها رائد الأعمال مارتن إبراهارد.

 

 في سنة  2006 عرضت شركة تسلا سيارتها الأولىٰ والتي يمكن أن تسير لمدة 245 ميل بشحنةٍ واحدةٍ.

 

ارتفعت ثروة ماسك بعد الارتفاع الكبير للأسهم بقيمة حوالي 6 مليار دولارًا أمريكيً، لذا فهو الآن يحتل الترتيب السابع في قائمة أغنياء العالم بأكمله، وقد تخطى رجل الأعمال الأمريكي وارن بافيت.

 

ارتفاع سهم شركة تسلا ليس للمرة الأولىٰ فقد ارتفع عدة مرات سابقة، فقد ارتفع السهم في عام 2019 لأكثر من 500 في المائة، وقد تجاوزت قيمة كل الشركات في الزيادة على الإطلاق.

 

لابد من معرفة أن  مبيعات شركة تسلا قد تقترب الآن من حوالي ربع إجمالي عدد السيارات الكهربائية في العالم.

 

ينجذب الأثرياء إلىٰ ال التجارية  تسلا، وهذا ليس فقط كلام بل إحصائيات قامت بذكرها جمعية سيارات الركاب الصينية.

 

وعلى حسب التقرير الصادر من الجمعية سيارات الركاب الصينية، فإن حجم الإنتاج يزداد بنسبة كبيرة من قبل شركة تسلا  خلال الأشهر الماضية.

 

فقد تم إنتاج السيارة الأولىٰ سيدان فئة S المشهورة جدًا بعد الثمانية عشرة شهرًا من بناء المصانع في شنغهاي.

 

حي ثكان أصبح إنتاجها الشهري خلال الأشهر الماضية يقترب من عشرة آلاف سيارة.

 

الأمر الذي جعل الشركة تصل إلى أعلىٰ معدلات المبيعات للسيارات الكهربائية، وتم تضاعف الضغط علىٰ كل المنافسين المحليين والعالميين الذين يعانون من ضائقة مالية كبيرة.

 

الآن انتهيت من مقال شركة تسلا وقد استفدنا من المعلومات التي تم ذكرها بخصوص هذه الشركة، لذا على كل من يمتلك مبلغ صغير من المال أو كبير يستطيع أن يستثمره في هذه الشركة، حتى يصبح من أصحاب الملايين الكبار.

 

التعليقات مغلقة.