معدلات المخاطرة في سوق الفوركس تراجع

انت الحركات السعرية في أسواق الفوركس اليوم داخل نطاقات تداول محدودة و ضيقة. وتراجعت معدلات الرغبة في المخاطرة بسبب تجدد المخاوف بشأن المفاوضاتا لتجارية الامريكية  الصينية.  وكان رد فعل الأسهم الآسيوية هو افتتاح التداول على انخفاض.  وقد يمتد تداول الين الياباني في الارتداد الصعودي الذي كان قد بدأه يوم الجمعة الماضية، وذلك إن ازدادت معدلات الثقة سوءًا. ولكن في الوقت الحالي تتراجع  مستويات تداول هذه العملة عن أعلى مستوى كانت قد سجلته يوم الجمعة.  وارتد الدولار الأسترالي بشكل معتدل مع قوة قراءة مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الخدمات، ولكن لم تظهر إشارة حتى الآن بتكوين قاع سعري.  وكان هناك تضارب في حركتي اليورو و الدولار الأمريكي حيث ينتظر تجار هاتين العملتين للمزيد منا لإشارات الإرشادية.

من الناحية الفنية، سيكون محور التركيز خلال التداول اليوم هو مستوى الدعم 107.45 في زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY. وسيكون اختراق هذا المستوى هو الإشارة الأولى على اكتمال الارتداد الصعودي من مستوى 104.45. ويضغط اليورو/ دولار استرالي على مستوى المقاومة 1.6308 (مستوى الدعم السابق).  وفي حالة اختراق هذا المستوى فسيكون هذا تأكيد على اكتمال الانخفاض التصحيحي من مستوى 1.6786. وفي حالة ارتداد الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD الصعودي من مستوى 1.3133 فقد يستأنف هذا الزوج الارتفاع خلال القمة السعرية المؤقتة عند مستوى 1.3310 ليصل إلى مستوى المقاومة التالي عند 1.3382.

وفي جلسة التداول الآسيوية، لا تزال اليابان في أجازة. وانخفض مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج بنسبة 0.78%. و انخفض مؤشر شانغهاي المركب في الصين بنسبة  1.31% وانخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة 0.30%.

خلال هذا الاسبوع- البنك الاحتياطي النيوزلندي قد يحافظ على السياسة النقدية بدون تغيير

من المتوقع أن يقرر البنك الاحتياطي النيوزلندي خلال هذا الأسبوع الحفاظ على السياسة النقدية بدون تغيير.   لا يزال لدى البنك المركزي مجال للانتظار والنظر بعد قطع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في شهر أغسطس.  سيصدر البنك محضر الاجتماع بينما يصدر البنك المركزي الأوروبي نشرة اقتصادية شهرية. وفي الوقت الحالي من المحتمل أن يحافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي على السياسة النقدية لديه خلال بقية هذا العام.  لكن هذا سيظل يعتمد على البيانات ، مثل تلك التي ظهرت هذا الأسبوع بما في ذلك ثقة المستهلك ، وطلبات السلع المعمرة والتضخم في نفقات الاستهلاك الشخصي. ولقد  قام البنك المركزي الأوروبي بالفعل بتخفيف السياسة هذا الشهر.  يعد مؤشر مديري المشتريات (IFO) الألماني ومنطقة اليورو من البيانات المهمة ولكن من غير المرجح أن تؤدي إلى اتخاذ أي إجراءات أخرى من البنك المركزي الأوروبي حتى الآن.

  • يوم الأثنين: مؤشر مديري المشتريات (PMI) من استراليا، و مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الصناعات التحويلية  من اليابان، و مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو و مبيعات الجملة من كندا و مؤشرات مديري المشتريات من الولايات المتحدة الامريكية.
  • يوم الثلاثاء: مؤشر IFO لمناخ العمل من ألمانيا و مؤشر صافي الاقتراض في القطاع العام من بريطانيا ، و مؤشر اسعار المنازل من الولايات المتحدة الامريكية، و مؤشر ثقة المستهلك من الولايات المتحدة الامريكية.
  • يوم الأربعاء: من نيوزلندا سيتم الاعلان عن الميزان التجاري و قرار سعر الفائدة من البنك الاحتياطي النيوزلندي،  و من اليابان سيتم الاعلان عن  محضر اجتماع البنك الياباني  ، و من ألمانيا سيتم الاعلان عن مؤشر GFK لمناخ المستهلك، و مؤشر مبيعات التجزئة البريطاني من اتحاد الصناعة البريطاني، و مبيعات المنازل الجديدة من الولايات المتحدة الامريكية.
  • يوم الخميس: النشرة الشهرية من البنك المركزي الأوروبي (ECB) و العرض النقدي M3 من منطقة اليورو ، كما سيتم الاعلان من الولايات المتحدة الامريكية عن كل من الناتج المحلي الإجمالي  و الميزات التجاري و مخزونات بيع التجزئة و الشكاوى الاسبوعية من البطالة و مبيعات المنازل المعلقة
  • يوم الجمعة: مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من طوكيو- اليابان، و سيتم الاعلان من الولايات المتحدة الأمريكية عن كل من طلبيات السلع المعمرة و الدخل و الإنفاق الشخصي و مؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.