مرونة الاقتصاد السعودي خطة ولي العهد محمد بن سلمان

ونحن على مشارف العام عشرين عشرين، يعتبر الاقتصاد السعودي بحاجة الى مزيد من الاصلاحات،  لجعله اكثر مرونة من السابق.

ليستطيع ان يتجاوز اي ازمة اقتصادية قادمة بالمستقبل القريب، ويستطيع المنافسة في الاقتصاد العالمي بسهولة.

صحيح ان النفط مصدر دخل جيد، لكن مهدد بالانتهاء، ايضا الاسعار مهددة لتقلبات شديدة جدا، ممكن ان تظر الاقتصاد السعودي

ولهذا امر ولي العهد الامير محمد بن سلمان حفظه الله ،  بالبحث عن مصادر دخل اضافيه غير النفط،

وتم استثمار بعض عائدات النفط، في مشاريع اقتصادية متنوعة، في العديد من الدول الاقتصادية،

وتم البدا بمحاولة انشاء مصادر دخل اخرى، مثل السياحة، و تم تاهيل بعض الاماكن السياحية.

ايضاً، تم انشاء مدينة نيون الاقتصادية، التي تقع على القرب من عدة دول عربية، زي الاردن و مصر.

وجاري الان اضافة المزيد من القوانين الاقتصادية، لجعل الاقتصاد السعوي اكثر مرونة لاستقبال المسثمرين الاجانب و العرب.

 

خطة اقتصادية مرنة

ما هي خط السعودية الطموحة 2030

ان خطة 2030 خطة ذكية و مرنة، تم اعلانها في 2016 من ولي العهد الامير محمد بن سلمان.

تهدف الخطة الى، تحرير الاقتصاد السعودي من الاعتماد على التف كمصدر دخل رئيسي.

وتحسين الاقتصاد المحلي، وتحسين الشركات الشركات السعودية، لتنافس بالاسواق العالمية بكل سهوله و مرونة.

وسيتم الانتهاء من بعض المشاريع الوطنية العملاقة، وسيتم اعطاء الشباب السعودي المزيد من الفرص.

وسيتم البدا بالتصنيع في المملكة، صناعات ثقيلة و مهمة جدا، تقلل الاعتماد على الاستيراد من الخارج، وتحفظ النقد الاجنبي للملكة

ميزات لاتوجد الا في الاقتصاد السعودي

يوجد الكثير من الميزات الاقتصادية، لكن اهمها هو، وجود الكعبه المشرفه و المسجد النبوي الشريف.

ولهذ الاقتصاد السعودي يستقبل الملاين او المليارات. بسبب الحجاج و المعتمرين،

الذين ينفقون الكثير في الاسواق السعودية المحلية.

اشترك معنا بالقائمة البريدية
سجل معنا لتعرف اخر الاخبار
يمكنك الغاء الاشتراك باي وقت

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.