ما هي العقود مقابل الفروقات؟ وكيف تعمل؟

يمكن أن تكون العقود مقابل الفروقات أداة مالية رائعة للتداول بالنظر إلى خصائصها الفريدة وسهولة تنفيذها، ومع ذلك، فإن الخصائص التي تجعلها جذابة للمتداولين المتمرسين قد تكون صعبة بالنسبة للمبتدئين، فعقود الفروقات هي منتجات معقدة تحمل درجة عالية من المخاطرة وبالتالي تتطلب فهمًا واضحًا من قبل المتداولين من أجل الاستفادة من مزاياها بشكل صحيح وتجنب الخسارة.

عقود الفروقات هي منتجات مشتقة مالية تتيح لك التداول على تحركات أسعار الأصول المالية ومؤشرات العقود الآجلة وعقود السلع الآجلة والعملات المشفرة والأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة لمعرفة المزيد اضغط هنا

إنها تسمح للعملاء بالتداول بحرية دون الحاجة إلى امتلاك الأصل الأساسي، الفائدة الأساسي للتداول مع عقود الفروقات هي المرونة التي توفرها فيما يتعلق بتمكينك من التداول ضد حركات الأسهم دون شراء أو بيع الأداة المادية.

ما هي العقود مقابل الفروقات؟

عقد الفرق هي في الأساس عقد بين مستثمر ووسيط (وسيط أو بنك استثماري)، ويقوم هذا الوسيط بعد ذلك بدفع الفرق بين السعر الحالي للأصل الأساسي والسعر المعروض في تاريخ غير محدد.

على الرغم من أن عقود الفروقات تسمح للمستثمرين بالتداول في حركات أسعار العقود الآجلة، إلا أنها ليست عقود مستقبلية بمفردها، فليس لعقود الفروقات أي تاريخ استحقاق ثابت، مما يعني أن العقد المبرم بين الوسيط والعميل ليس له تاريخ انتهاء، بدلًا من ذلك، يكون العميل قادر على إنهاء العقد متي اختار ذلك، هذه الخاصية هي واحدة من الفوائد الرئيسية لهذا المنتج على العقود الآجلة التقليدية.

ببساطة، العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية مستمدة من الأسهم التي تمكن المستثمرين من الاستفادة من تحركات الأسهم دون اشتراط امتلاك الأصول المادية، قد يكون الأصل الأساسي عبارة عن مؤشر أو سلعة أو معادن ثمينة أو أسهم أو ما إلى ذلك.

كيف تعمل العقود مقابل الفروقات؟

يتم استخدام العقود مقابل الفروقات من قبل المستثمرين لتقديم مراهنات على الأسعار بشأن ما إذا كان سعر الأصل أو الورقة المالية الأساسية أو العملة سترتفع أم تنخفض في سوق الفوركس , تعلم المزيد عن سوق الفوركس 

قد يراهن متداولو عقود الفروقات على تحرك السعر لأعلى أو لأسفل، فالتجار الذين يتوقعون حركة صعودية في السعر سوف يشترون عقود الفروقات، في حين الذين يرون أن هناك حركة هبوطية يقومون بالبيع.

إذا رأي المتداول في عقود الفروقات ارتفاع في سعر الأصل، فسوف يعرض حصته للبيع، ويتم تسوية صافي الفرق بين سعر الشراء وسعر البيع ويمثل ذلك الربح أو الخسارة من التداولات، على العكس، إذا اعتقد المتداول أن سعر الأصل سينخفض فيمكن وضع مركز بيع مفتوح لإغلاق الصفقة، ويجب عليهم شراء صفقة مقاصة، ويتم تسوية صافي الفرق في الربح أو الخسارة من خلال حساباتهم لدى الوسيط.

تتيح لك عقود الفروقات الاستثمار في ارتفاع أو انخفاض أحد الأصول المعينة، فإذا قمنا باستثمار صعودي (فتح مركز طويل) فسنحقق ربحًا للفرق الصعودي في سعر السهم، على سبيل المثال: إذا فتحنا صفقة بقيمة 10 دولار وأغلقنها عند 11 دولار فسيكون الربح دولار واحد لأن الفرق التصاعدي: 11 دولار –10 دولار= 1 دولار.

وإذا قمنا بالاستثمار في الجانب الهبوطي من خلال فتح صفقة شراء، فالربح سيكون هو الفرق بين سعر تسوية العقد وسعر الإغلاق، على سبيل المثال: إذا فتحنا صفقة بقيمة 10 دولار وأغلقنها عند 9 دولار فسيكون الربح دولار واحد.

دائًما يكون الحساب هو الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء، ويتم تحقيق الربح عندما يكون سعر البيع أعلى من سعر الشراء، بصرف النظر عن ارتفاع أو انخفاض الأصل المالي، ولكن إذا فتحنا مركز هبوطي وكان سلوك السوق يتعارض مع توقعاتنا فسوف تتكبد خسارة.