بعد انفاد اجتماع اللجنة الفيدرالية الدولار الامريكي يسجل تراجع في الشراء

تضاربت حركة أسواق الأسهم بعد قطع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدراليه وميله في الوقت ذاته الى توقف تسهيل السياسة النقدية وذلك خلال جلسة التداول الماضية، ولكن أصبحت عوائد سندات الخزانة الامريكية تحت الضغط السلبي مرة اخرى. وارتفع الدولار الأمريكي بشكل معتدل بعد هذا الإعلان ولكن لم تستمر عمليات الشراء عليه. وقد ارتفع الين الياباني على نطاق واسع اليوم بقيادة انخفاض عوائد السندات و يليه الفرنك السويسري. ويعتبر الدولار الاسترالي هو الأضعف مع ارتفاع معدل البطالة ويليه الدولار النيوزلندي.

ومن الناحية الفنية، يدل اختراق الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD على اكتمال الارتداد الصعودي التصحيحي من مستوى 0.6677. ومن المتوقع أن يكون هناك المزيد من الانخفاض وأن يتم اختبار هذا المستوى. ويتسارع الارتداد الصعودي لزوج العملة اليورو/ دولار استرالي من مستوى 1.5905 وفي حالة اختراق مستوى 1.6308 فقد يمهد هذا الطريق للعودة إلى مستوى 1.6786. وفقد الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الزخم قبل مستوى المقاومة 109.31. وعاد التركيز في الوقت الحالي الى مستوى الدعم 107.45 وفي حالة اختراق هذا المستوى فسيكون هناك انخفاض أكثر حدة تجاه أدنى مستوى عند 104.45.

وفي جلسة التداول الآسيوية ارتفع مؤشر نيكي الياباني بنسبة 0.52%. وانخفض مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج بنسبة 1.24%. ويتحرك مؤشر شانغهاي المركب في الصين بشكل فاتر في الوقت الحالي. وانخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة 0.20%. كما انخفضت عوائد السندات الحكومية اليابانية لأجل 10 سنوات بنسبة 0.0348 لتصل إلى مستوى – 0.217.

وفي جلسة التداول الماضية، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.13%، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بور 500 بنسبة 0.03%، انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 0.11 %. وانخفضت عوائد السندات لأجل 10 سنوات بمقدار 0.026 لتصل إلى 1.786.

قطع سعر الفائدة من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) بمقدار 25 نقطة اساس

قرر البنك الاحتياطي الفيدرالي قطع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس لتصل إلى 1.75-2.00٪ كما كان متوقعًا. و لم يكن هذا القرار بالإجماع بسبب معارضة ثلاثة أعضاء لهذا القرار. وقد صوت روزنجرين رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن واستير جورج رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في مدينة كانساس لصالح الحفاظ على سعر الفائدة دون تغيير. و لقد كان هذا متوقعًا كما فعلوا في السابق. لكن جاءت المفاجأة من جيمس بولارد رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس الذي اقترح قطع أكثر حدة بمقدار 50 نقطة أساس.

و لم تتغير التوقعات الاقتصادية بشكل طفيف عن شهر يونيو ، على الرغم من أن الأعضاء عبروا عن قلقهم الأكبر بشأن حالة التوترات بشأن الحرب التجارية. يبلغ متوسط ​​توقعات معدل الأموال الفيدرالية 1.9٪ في عامي 2019 و 2020 ، ثم يرتفع إلى 2.1٪ في عام 2021. و استنادًا إلى هذا الرقم المتوسط ​​، مع معدل الصناديق الفيدرالية عند 1.75-2.00٪ ، أنهى البنك الاحتياطي الفيدرالي بالفعل تعديللات منتصف الدورة .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.