اليورو يسجل هذا الأسبوع انخفاض بسبب السياسات النقدية

يقترب اليورو من إغلاق تعاملات الأسبوع على انخفاض بعد أن بعد ان فشلت المحاولة الصعودية على حدود المستوى 1.1108. واتسمت تعاملات العملة الموحدة بقدر من الهدوء في النصف الأول من الأسبوع في ظل خلو المفكرة الاقتصادية من البيانات الهامة، فضلاً عن حالة الترقب لاجتماع الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء.
وبدأت الإثارة بعد أن أعلن المركزي الأمريكي، وكما كان متوقعاً، عن خفض الفائدة بربع نقطة مئوية ولكن مع استبعاد الإشارة إلى تخفيضات أخرى هذا العام.
وبشكل عام، فإن تقييم الاجتماع الأخير يصب في صالح سيناريو استبعاد إجراء أي تخفيضات إضافية لسعر الفائدة قبل نهاية العام وأن أعضاء الفيدرالي يفضلون الانتظار إلى العام القادم. ويلقى هذا السيناريو دعماً من بيان السياسة النقدية والذي أشار فيه البنك المركزي إلى استقرار سوق العمل واستمرار النمو الاقتصادي بوتيرة معتدلة، ولكن مع التشديد على أنه على أهبة الاستعداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة إذا ما استدعت الضرورة.
وكانت ردة الفعل الأولية لزوج اليورو دولار هو التراجع لاختبار القيعان السنوية على حدود المستوى 1.0926 قبل أن يرتد في جلسة الخميس ويغلق تعاملات اليوم على مكاسب قوية، والتي جاءت بفضل انتعاش شهية المخاطرة بعد أن رأى المستثمرون في القرارات الأخيرة فرصة لتحفيز النمو الاقتصادي.
برغم ذلك، لا يبدي محافظ الفيدرالي نفس الحماسة بالنسبة لتيسير السياسة النقدية حيث يرى أن زخم النمو لا يبرر تخفيف السياسة النقدية بوتيرة مفرطة وذلك برغم اعترافه باستمرار ضعف معدلات التضخم.
ومن ناحية أخرى، أدت الخطوات التحفيزية للمركزي الأوروبي إلى مواصلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضغوطه على جيروم باول ورفاقه للسير على نهج باقي البنوك المركزية الأخرى. وحذر ترامب من أن الخطوات الأخيرة ستؤدي إلى إضعاف العملات العالمية أمام الدولار القوي الأمر الذي سيضر في نهاية المطاف بالصادرات الأمريكية ويؤثر سلباً على فرص النمو.
الصورة الفنية لزوج اليورو دولار تظهر تماسك خط الترند الهابط من قمة يونيو بعد أن احتوى المحاولة الصعودية الأخيرة، والثالثة خلال الشهرين الماضيين. يوفر خط المتوسط المتحرك 200 على إطار الأربع ساعات هو الآخر مقاومة ديناميكية والتي تتواجد حالياً على حدود المستوى 1.1083. وفي كل الأحوال سنحتاج إلى الكسر أعلى حاجز 38.2% فيبوناتشي لتصحيح ترند الهبوط بين 1.1411 – 1.0925 على حدود المستوى 1.1115 قبل الرهان على استئناف التصحيح الصعودي الحالي باتجاه المقاومة التالية عند 1.1162