ما العوامل ذات التأثير على سوق الفوركس

سوق الفوركس هو أحد أكبر الأسواق العالمية حيث تبلغ قيمة التداول فيه يوميا مبلغا لا يقل عن 4 تريليون دولار وبما أن هذا السوق هو سوق عالمي و كبير فإنه من الطبيعي جدا أن يتأثر بالأحداث الحاصلة في كل أرجاء العالم لأنها تكون ذات تأثير مباشر على أسعار التداول و الصرف.

 

في البداية من أكثر الأحداث المؤثرة على سوق الفوركس و تداول العملات يمكن أن نذكر الأحداث السياسية في الانتخابات مثلا هي أحد أهم الأحداث التي لها تأثير على العملة و فوز مرشح لا يملك شعبية كبيرة أو غير محبوب فيها هو بمثابة ناقوس الخطر بالنسبة لتجار الفوركس لأن العملة المحلية للبلد الذي حصلت فيه الانتخابات سوف تتأثر. من الأحداث السياسية الأخرى التي لها تأثير على سوق الفوركس يمكن أن نذكر الفضائح السياسية تزوير الانتخابات أو الفضائح الأخرى الشخصية لأحد أعضاء حكومة البلد و كذلك الإضرابات و الاعتصامات و الثورات الشعبية.

 

العامل الثاني للتأثير على سوق الفوركس هو الكوارث الطبيعية والكوارث الطبيعية مثل الفيضانات و الزلازل و الأعاصير والبراكين لها تأثير سلبي جدا على الحالة النفسية للشعب و كذلك على العملة الخاصة بالبلد, فخسارة الأرواح و تضرر المصانع وتضرر البنية التحتية للبلد هي كلها تعد أخبارا غير جيدة بالنسبة للاقتصاد المحلي. بالمساس من البنية التحتية لأي بلد يعني بكل تأكيد تقليص حجم الإنتاج فيها و المساس به و كذلك في الكوارث الطبيعية تدق ناقوس الخطر بأن هذا البد سوف يكون بحاجة للمال حتى يقوم باعادة اعمار.

 

و أخيرا أحد أهم العوامل المؤثرة على الفوركس و التي يجب ذكرها أيضا هي الحروب و المقصود هنا هي الحروب الاقتصادية و حروب العملة التي تسعى من خلالها الدول لمنح عملتها قيمة أكبر حتى تجد نفسها في مكانة مريحة في السوق العالمية و لذلك يجب التفطن جيدا لهذا العامل لأن له تأثيرا كبيرا على سعر الصرف بالنسبة للعملات.

التعليقات مغلقة.