استقرار البورصة الصينية يكبح هبوط الاسهم الاروبية

سجلت الأسهم الأوروبية، في مستهل تعاملات الجمعة، ارتفاعا بما قد يشير إلى تماسكها، بعد موجة الهبوط التي شهدتها في وقت سابق هذا الأسبوع، بدعم من ارتفاع الأسهم الصينية، بعدما علقت بكين آلية جديدة لوقف التداول، من أجل تهدئة مخاوف المستثمرين.
وبحلول الساعة 08:16 بتوقيت غرينتش ارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2%، لكنه لا يزال متجها لتكبد أكبر خسائره الأسبوعية منذ أواخر أغسطس.

وزاد مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو بنسبة 0.1%.

وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.25% عند الفتح، بينما انخفض كاك 40 الفرنسي 0.04%، وزاد داكس الألماني 0.44%.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الصينية الرئيسية كثيرا، الجمعة، بعدما علقت بكين آلية وقف التداول التي جرى تفعيلها مرتين هذا الأسبوع، وتسببت في تفاقم خسائر السوق بدلا من الحد منها.

وكانت أسهم شركات التعدين من بين أكبر الرابحين في موجة التعافي، بعدما سجلت هبوطا كبيرا في الجلسة السابقة. وتتأثر أسهم التعدين بصفة خاصة بحالة الاقتصاد الصيني، لكون الصين أكبر مستهلك للمعادن في العالم.