الدولار يتاثر بهبوط السوق الصيني

هبط الدولار لأدنى مستوياته في 11 أسبوعا مقابل الين، الاثنين، إذ أذكت بيانات صناعية مخيبة للآمال موجة بيع حادة في سوق الأسهم الصينية وحفزت طلبا على الين الياباني والفرنك السويسري كملاذات آمنة.
وأضر تجدد المخاوف بشأن ثاني أكبر اقتصاد في العالم بالدولار الأسترالي وعملات أخرى أيضا تصدر اقتصاداتها بكثافة إلى الصين.

وهبطت الأسهم الصينية 7%، وهو ما يشير إلى أن الاقتصاد العالمي ربما يواجه صعوبات في التكيف مع الزيادات المرتقبة الجديدة في أسعار الفائدة الأميركية هذا العام، والمرجح أن تكون المحرك الرئيسي لأي صعود جديد للدولار.

وهبط اليوان الصيني لأدنى مستوياته فيما يزيد عن 4 سنوات في المعاملات الداخلية والخارجية.

وزاد الين 0.9% مقابل الدولار إلى 119.20 ين، بينما ارتفع الفرنك لأعلى مستوياته أمام الدولار عند 0.9924 فرنك قبل أن يقلص مكاسبه إلى نحو 0.4% عند 1.0046 فرنك.

وتراجع الدولار الأسترالي والنيوزيلاندي بأكثر من 1%، بينما هبط الدولار الكندي 0.6% مقابل الدولار الأميركي إلى 1.3920 دولار كندي.

من جهة أخرى عوض الدولار خسائره المبكرة أمام اليورو بعد بيانات أظهرت تباطؤ التضخم في ألمانيا بشكل غير متوقع في ديسمبر ليصل معدله السنوي في 2015 إلى مستوى قياسي منخفض.

وانخفض اليورو 0.4% إلى 1.0814 دولار متراجعا من أعلى مستوياته أثناء الجلسة عند 1.0946 دولار.