العقود الآجلة للنفط

العقود الآجلة للنفط تصعد ويستقر بسبب بيانات الانتاج

بدات أسعار العقود الآجلة للنفط اليوم الثلاثاء بعد أن أظهرت بيانات أن الاقتصاد الأمريكي نما في الربع الثالث من العام بأسرع وتيرة له في 11 سنة في أقوى مؤشر حتى الآن على اكتساب النمو مزيدا من الزخم وأبطل ذلك أثر الضغوط النزولية الناجمة عن وفرة إمدادات المعروض وعزز التوقعات بارتفاع الطلب على الخام.

وعدلت وزارة التجارة الأمريكية يوم الثلاثاء تقديراتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي بالزيادة إلى وتيرة سنوية قدرها خمسة بالمئة من 3.9 بالمئة التي أعلنتها في الشهر الماضي. وعزت الوزارة ذلك إلى ارتفاع إنفاق المستهلكين والشركات عن التقديرات الأولية.

وهذه هي أسرع وتيرة للنمو  في سعر  العقود الآجلة للنفط منذ الربع الثالث من عام 2003. وجرى تعديل نمو الناتج المحلي الإجمالي بزيادة بلغ إجماليها 1.5 نقطة مئوية منذ نشر التقديرات الأولى في أكتوبر تشرين الأول.

ونزل سعر العقود الآجلة للنفط لمزيج برنت الخام نحو 50 بالمئة في الاشهر الستة الأخيرة وسجل أقل مستوى في خمسة أعوام ونصف العام الأسبوع الماضي عند 58.50 دولار ووجد صعوبة في الارتفاع كثيرا فوق 60 دولارا منذ ذلك الحين.

وارتفع سعر خام القياس الأوروبي مزيج برنت في عقود فبراير شباط 1.38 دولار إلى 61.49 دولار للبرميل قبل أن يتراجع إلى نحو 61.14 دولار بحلول الساعة 1745 بتوقيت جرينتش.

وقفز سعر عقود النفط الخام الأمريكي الخفيف 1.34 دولار إلى 56.60 دولار للبرميل بعد أن سجل أعلى مستوى خلال الجلسة عند 56.85 دولار للبرميل