اتغاف جدبد مغ اليونان لحزمة ثالثة من المساعدات

اتفق المسئولين فين دول اليورو مع اليونان على حزمة انقاذ جديدة

وتشمل الصفقة المقترحة زيادة في الضرائب وتخفيض الإنفاق العام مقابل الحصول على حزمة إنقاذ مالي تقدر بنحو 86 مليار يورو (95 مليار دولار).

ولقد نال هذا الاتفاق   على موافقة و دعم  اعضاء البرلمان اليوناني حيث تمتد حزمة المساعدات الى خمس 5 سنوات 

لكن حزمة الانقاذ جاءت مقابل ثمن سياسي باهظ لرئيس الوزراء الكسيس تسيبراس الذي يواجه انقساما في صفوف حزب سيريزا الحاكم.
وسبقت موافقة البرلمان اليوناني ساعات من المناقشات الغاضبة داخل البرلمان.
وصوت 40 نائبا من حزب رئيس الوزراء ضد شروط حزمة الانقاذ المالي.
وتفيد تقارير بأن تسيبراس سيطلب إجراء اقتراع بالثقة على حكومته في البرلمان الأسبوع المقبل مما قد يؤدي إلى إجراء انتخابات مبكرة.